تتمحور أبحاث هذا المختبر حول مراقبة و تتبع السموم التي تتركز بالصدفيات بعد تصفية الطحالب المجهرية المنتجة لهذه المواد السامة.

 

يتتبع المختبر ثلاثة  أنواع من السموم:

  •  السموم المسببة للإسهال (LSP)
  • السموم المسببة لحالات فقدان الذاكرة  (ASP)
  • السموم المسببة لحلات الشلل

في حالة ظهور هذه السموم عند الصدفيات بتركيزات تتجاوز العتبات التنظيمية المقررة لها، يقوم المختبر بإطــلاق إنــذار وإخبار الجـهات المعــنــيـة لأخـذ التدابيـر اللازمة لحمـاية المستهـلك وذلك بمنـع جــمع وتسويق واستهلاك كل الصدفيات من المناطق التي تعرف هذا النوع من التسمم، حتى تسترجع هذه المناطق حالتها الصحية الطبيعية وتصفية الصدفيات من كل السموم.

تستند بروتوكولات التحاليل بالمختبر على التجارب البيولوجية على الفئران وعلى التحاليل الكيمائية بواسطة آلات تحليل اللون السائل عالي الأداء (HPLC).

 

يتكون فريق المختبر من أربعة باحثين وتقنيين ومساعدين.